الارشيف / لحظة صدق

المشكله الأولي ... حلمي ولا إبني

مشكلتي ممكن تبدو للبعض بسيطة وسهله الحل ... انما بالنسبه لي فهي مشكلة حقيقية ... صعبة الحل فأنا في حيره شديدة وبين أختيارين كلا منهما أصعب من الأخرى

أنا سيدة أبلغ من العمر 28 عاما ممثله في بداية طريقي الفني ... أدواري بين مشهدين أو ثلاثه علي الاكثر ... أحب عملي كممثلة جدا تزوجت منذ ثلاثة سنوات أحب زوجي جدا وهو أيضا يحبني جدا ... اتفقت مع زوجي في بداية الزواج تأجيل الحمل عاما ... ولكن عندما ينتهي العام يتجدد الاتفاق بتمديد عام أخر ... فاض بزوجي وقال لي أن العمر يجري بسرعه الصاروخ وأنه يريد أن يكون له طفل ... ولكن هذا القرار سيدتي سيأخرني عن مسيرتي الفنيه وخصوصا أنني بأول الطريق فأنا خائفه أن أخسر زوجي ويتزوج بأخرى وهذا سيكون مدمر لي ... ولو أنجبت سأدمر حلمي الذي عشت من أجله منذ الطفوله ... لا أعرف ماذا أفعل

Sponsored Links

إلي صاحبة المشكلة ... أقدر ما تشعرين به جيدا ... ولكن سيدتي تخيلي معي لو أنك لم تنجبي حفاظا علي حلمك ... الوسط الفني ليس مضمونا وسيأتي يوم سوف يتخلي عنك عملك وتنحصر وتقل أدوراك ... وستصبحي وحيده بلا ذرية

وقتها ستشعرين بالندم ... وتتمني عودة الزمن الي الوراء كي تصلحي ما أفسدتيه بالماضي

سيدتي أجعلي أسرتك أول أولياتك وعملك ثانيا

ولازال باستطاعتك مسك العصا من الوسط ....

إسعي لتحقيق السعاده الي بيتك ... وإنك لا أول ولا أخر فنانه في بداية حياتها الفنيه تنجب وتعود الي الوسط الفني  

إنك تتخيلي الانجاب سيمنع عنك الفرص والحلم كأنك ستختفي سنين ... الامر ليس كما تريه ...

فتره قصيره جدا وستعودين لتحقيق حلمك ...

نصيحتي لكي سيدتي لا تخسري الغالي من أجل الأقل قيمة منه فيوجد في حياتنا أولويات من أهمها بيتنا وعائلتنا بعدها يأتي أي شئ أخر

لاتخسري زوج طيب من أجل وهم يرسمه لكي شيطان نفسك فالانجاب لن يعطل مسيرتك

أدعوا الله أن يكمل فرحتك بأسره كبيره جميله وأن تكوني نجمة مصر الأولي في يوم من الأيام

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى