الارشيف / لحظة صدق

لحظة صدق "بريد القراء" - غضب الأم

 

أنا شاب أبلغ من العمر 36 عاما تزوجت وعمري 27 عاما أي من 9 سنوات أعيش حياة سعيدة جداً مع زوجتي وأنجبت طفلين

Sponsored Links

تزوجت زوجتي وكانت مطلقة ولديها إبن ربيته كأنه إبني  ... أحببتها رغم أني لم يسبق لي الزواج ... المشكله ليست في كل ماسبق ولكنها في أمي ... عندما التقيت بزوجتي وأحببتها وذهبت الي أمي كي أخبرها بأنني أريد الزواج , ففرحت فرحاً شديداً ...وسألتني عن شكل الفتاه التي أريد الإرتباط بها وما ظروفها وعائلتها وحسبها ونسبها ... لم أستطيع سيدتي أن أكذب علي أمي ... فقولت لها الحقيقه كاملة أن التي أحببتها تكبرني بثلاث سنوات وكانت متزوجه من قبل ولديها طفل ... وقامت الدنيا ولم تقعد أو تهدأ ... فما الذي يجبرك علي الزواج من مطلقه ولديها طفل وأنت لم يسبق لك الزواج؟!

ورفضت رفض تام حاولت بشتي الطرق تلين قلبها ولكن دون جدوى ... أصبحت بين نارين نار غضب أمي ونار قلبي ... وسطت كافة الاقارب ولكن أمي عنيدة ... فقررت أن أتزوج والزمن سوف يداوي كافه الجروح لم يحضر زفافي أحد من أقاربي خوفاً من أمي ... شعرت أنني يتيما مقطوعا من شجرة تزوجت ولم أندم علي زواجي يوما فزوجتي إمرأه صالحه ... زوجه بمعني الكلمة ...

خلال ال 9 سنوات زوجتي كانت تشجعني علي الذهاب الي أمى تاره لوحدي وأخرى معها ولكن مصيرنا يكون الطرد من منزلها تعبت سيدتي ويأست وقررت الا أعاود وصل صلة الرحم مرة أخرى مع أمي ... هل أذنبت عندما تزوجت ممن أحبها؟!

ما الجريمه التي أرتكبتها ... أرجوكي أرشديني علي الصواب وما الخطأ الذي أرتكبته

سيدي صاحب المشكلة إنك لم ترتكب ذنبا حين تزوجت ولكنك أسأت التصرف عندما تزوجت دون موافقة والدتك ...

علي أية حال دعنا من الماضي ... الحمد لله الذي وهبك بالزوجه الصالحة وكان إختيارك صائب ... وتربية إبن ليس من صلبك ثواب سوف تأخذه من الله عز وجل

لإن السعادة الزوجية هذة الأيام أصبحت عملة نادره ...

حافظ علي زوجتك وحافظ علي أولادك وحافظ أيضا علي علاقتك بأمك حاول مرارا وتكرارا وكلما ترفض هي ... تزيد أنت أصرارا علي وصل صلة الرحم الي أخر يوم لكما في الحياة

عزيزي سأكرر كلامي إنك لم ترتكب ذنب ولكنك أسأت التصرف

... عليك الأن توسيط من هم قريبين الي قلب أمك وأصحاب كلمه لديها ...

حاول ولا تيأس حتي يظل الله راضي عنك

إسال الله أن يهدي قلب أمك ويملؤه بالرحمه وأن يسعدك في حياتك ...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى