الارشيف / لحظة صدق

لحظة صدق (بريد القراء) مشكلة "شبح القيامة يطاردني"

Sponsored Links

عندما قرأت مقالات غير حياتك شعرت بنقصان شيئ مهم بحياتي وهي احساسي بالحياة  نفسها...

يدور في رأسي أفكار لا أستطيع البوح بهالأحد حتي لايتهمني بالإلحاد أو الجنون ...

Sponsored Links

أنا فتاه أبلغ 20 عاما في الفرقة الأولى بكلية الطب من أسرة متدينة جدا... بدأت المشكلة
 عندما تعمقت في قراءة الكتب الدينية وبدأت أفسر كل كلمة وأفكر في كل كلمة حتى بدأ تفكيري يشرد منى ... لماذا خلقنا؟!
وماهي النهاية وكيف ستكون ومتى وأين ؟
وما فائدة الحياه فهل خلقناالله لنأكل وننام ونتزوج فقط؟!
وماهو إعمار الأرض وكل البشر في تغيرمستمر للأسوأ؟!
فهل خلقنا لتدمير بعضناالبعض؟!
كل البشر يتحدثون بإسم الدين ولا أحد يعمل به فهل هذه هي الرساله؟!
مع العلم أنني أصلي ورغم صلاتي لم يهدأ تفكيري... تعبت من التفكيرفي القيامة والجنة والنار وأسباب تواجدنافي هذه الأرض...تعبت ... لماذاأناهكذا فالحمدلله أنامن أسرة متدينة ومستقرة فلماذا كم هذه التعقيدات التي بداخلي؟فهل أعاني من وسواس قهري؟!
***********************
إلى صاحبة الرسالة فأنتي لا تعاني من الوسواس القهري ... ولكنكي لم تحتفظي بالجزء التافه من شخصيتك ... فهذا الجزء مهم جدا في حياة كل البشر لإنه يساعدهم علي الإحتفاظ بالقدر المناسب للسعادة التي تجعلهم يستمرون في حياتهم دون ملل أو حزن... عزيزتي ليس من الطبيعي التركيز علي الجانب الديني فقط فساعه لربك وساعه لقلبك والدين ليس صعب التفسير للجوء إلى كتب يكتبها بشر أو فتوى يقولها أي شخص يطلق على نفسه داعية ... "فالحلال بين والحرام بين" ...

عزيزتي كل ما بداخلك من توتر أو تفكير زائد في القيامة أو فكرة (لماذا)هو ناتج فراغ كبير بحياتك إشغلي نفسك .. .أقيمي الفروض التي فرضها الله من صلاة وعبادة وعمل وحسن خلق والحفاظ علي الصحة الجسدية والنفسية ...اليوم عبارة عن 24 ساعة إذا قمتي بتقسيمهم بين النوم والعبادة والمذاكرة وحضور المحاضرات  والترفيه ستشعرين بقيمتك الفعلية في الحياة وستطردي كم الطاقة السلبية التي بداخلك وستصبيحن من إنسانه تفكر كيف وأين ومتى ستكون النهاية إلى انسانة تفكر في البداية والنجاح...
عزيزتي استفتي قلبك وأن أفتوكي فديننا يسر وليس عسر ...الله سهل الحياه  فالله يحرم الحرام لكنه لم يحرم الحياة ... اجعلى من نفسك مثال ناجح لإنسان متدين يحتذي به ولا تكوني مسخ لكلام قرائتيه أو سمعتيه جعلكي صورة طبق الأصل لإنسان هش فارغ من الدين يفكر في النهاية فالانسان المتدين الفعلي يعلم أن الله يحب العبد المتفائل الخلوق الذي يحبب البشر في الدين ولا يرهبهم منه 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى