الارشيف / أسرار لها

تعرف علي سبب الضلمه اثناء ممارسه العلاقه الخاصه بين الزوجين

البنات تربت علي شيء ويبقي معها مدي الحياه وهو "الستر" فتبقي طول حياتها تبحث عنه قبل الزواج وبعده

سؤال يراود الازواج ليه مراته بتطفي النور اثناء العلاقه الحميمه

Sponsored Links

تسعي الزوجه لإخفاء تفاصيل جسدها على فراش الزوجية، علاقة يخفى تفاصيلها الظلام، أو نور خافت يخفى منها أكثر ما يُظهر. خجل، خوف، تردد،

فهي تسعي اكثر الاوقات لاخفاء رغبتها وما تريده، فتوجد من تغلق عينيها حتي ان تنتهي العلاقه،

وتوجد اخري تطفي النور وتكمله العلاقه فى الخفاء، وكأنها ذنب لا تريد أن تراه أو خجلاً وخوفًا من نظرات زوجها المتفحصة فى جسدها.

وهذه ليست حادثه بعينها ولكنها في اغلب البيوت وقد يعاني منه الرجل واصبح التساؤل ماهو لسبب الرئيس لهذا الفعل فجأ الطب النفسي بالاجابه 

1- الخجل من ظهورها عاريه حتي لو كان زوجها

2-  وجود عيوب فى جسدها كزيادة الوزن، أو مشاكل جلديه أو ظهور لبعض العمليات الجراحية

3-  شعور الزوجه بتأنيب الضمير أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، لأن عقلها ما زال يرفض أن يفسر وجودها فى هذا المشهد

4-  عدم شعورها بالمتعة الجنسية أثناء العلاقة، وهو ما يجعلها تخفي ملامح وجهها عن الزوج حتى لا يدرك حقيقة الأمر.

5- الخجل من رؤيه زوجها عاريا، فلكثير من الازواج تزوجوا لفترت طويله ولم يفعلوا ذلك وهذا يرجع لطبيعه لتربيه وعدم فهم العلقه لحميمه بطريقه صحيحه

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا