نائب وزير التعليم: «الدنيا ماشية كويس» في امتحانات أولى ثانوي.. وما حدث مشكلة «أكواد»

0 تعليق 42 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى، إنه تفقد غرفة عمليات متابعة امتحانات الصف الأول الثانوى، وأن الوضع جيد.

Sponsored Links

وأضاف خلال اجتماع لجنة التعليم بمجلس النواب، اليوم الاثنين: «الدنيا ماشية كويس.. والأخبار مشجعة، والإشكالية التي حدثت أمس الأحد ولم يتمكن بعض الطلاب على أثرها من الدخول على منصة الامتحان الإلكترونى، كانت بسبب مشكلة بسيطة متعلقة بالأكواد في محرك الامتحانات وتم التعامل معها».

وأكد الدكتور سامى هاشم، رئيس لجنة التعليم دعم اللجنة الكامل لبرنامج تطوير التعليم الجديد، مشيراً إلى أن اللجنة تابعت سير امتحانات أولي ثانوي، وأن الطلاب تمكنوا من استخدام «التابلت» ولم يحدث أي مشاكل.

وأضاف هاشم: «أى تجربة جديدة من الطبيعى أن يواجهها بعض المشاكل، وإلا كيف سيتم التطوير، طبيعى تحدث بعض الأمور ويتم معالجتها أثناء المسيرة».

وتابع: «إننا مع خطة تطوير التعليم وإيدينا في إيد الوزارة من أجل إنجاح المنظومة الجديدة، من أجل وجه حضارى أفضل لمصر».

فيما طالب رمضان ، مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، بزيادة مخصصات المركز، خاصة بعد إسناد مهمة جديدة إليه مع نظام التعليم الجديد تتمثل في إعداد بنوك الأسئلة للمرحلة الثانوية، وتم البدء بجميع المقررات الدراسية بـ3 لغات هي العربية والأنجليزية والفرنسية.

وقال رمضان إن المركز أعد الاختبارات خلال شهري يناير ومارس، وآخرها امتحانات الصف الأول الثانوي التي بدأت الأحد، وهناك نقلة نوعية كبيرة في الاختبارات.

وأضاف: «بعض الطلاب يشكون من أن الامتحانات من خارج الكتاب وهذا صحيح لأن النظام الجديد يعتمد على الفهم والتطبيق وليس الحفظ، فمش لازم أجيب نفس المسألة الحسابية المذكورة في الكتاب، فالطالب تعلم القاعدة الرياضية وعليه تطبيقها، لكن لن أذكر نفس المسألة الرياضية الموضوعة بالكتاب كما هي».

وتابع أن الامتحانات الجديدة تشهد تغييرا في الثقافة، والمركز في حاجة إلى دعم لاسيما أن بنك الأسئلة يأخذ مجهودا كبيرا ويتم الاستعانة بعدد كبير من الأساتذة واستاذه الجامعات، لاسيما وأن بنوك الأسئلة تمر بعدة مراحل تبدأ بمخطط التقين وتحليل المضمون وغيرها من المراحل، مشيراً إلى الاستعانة بأكثر من 600 معلم من خارج المركز ولم يتقاضوا أي مستحقات منذ اكثر من عام، قائلاً: «نريد زيادة الدعم المالي في بند بنوك الأسئلة، وذلك من خلال زيادة مخصصات الباب الأول».

------------------------
الخبر : نائب وزير التعليم: «الدنيا ماشية كويس» في امتحانات أولى ثانوي.. وما حدث مشكلة «أكواد» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق