«جهاز البث الرقمى».. المواطنون يريدون الشراء.. وأغلب المحال: «مفيش»

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى شارع عبدالعزيز بمنطقة العتبة فى القاهرة يمكن رصد عدد من المتاجر تعرض أجهزة الهوائيات على بواباتها وتسوقها لراغبى مشاهدة مباريات كأس الأمم الإفريقية فى المنازل، إلا أنه بالاستفسار عن أجهزة البث الرقمية الحديثة المطروحة من قبل الهيئة الوطنية للإعلام لضبط ترددات قناة «تايم سبورت»، تأتى أغلب الإجابات بنفى انتشار الجهاز بالأسواق بعد، فيما يرجح بعض الباعة أن بيع الجهاز لا يزال مقصورا على إحدى شركات البث الشهيرة، بينما يعمد بعض الباعة لتسويق بدائل إلكترونية لمشاهدة المباريات عبر جهاز استقبال «بى أوت».

Sponsored Links

قال «محمد»، عامل فى أحد محال الأجهزة الإلكترونية فى الشارع، إن جهاز استقبال «بى أوت» يتيح 10 قنوات رياضية ضمن باقة إحدى الشبكات الخاصة، بالاستعانة بقمر «عرب سات»، وسعر الجهاز يتراوح بين 350- 600 جنيه.

يرد على السقا، أحد عمال محال الأجهزة الإلكترونية بالمنطقة، ويطرح وجهة نظر خاصة حول أجهزة البث الرقمية، فيصفها بأجهزة محلية الأثر، إذ يمكنها فقط توفير المباريات المحلية للجمهور، سواء تلك المرتبطة بكأس الأمم أو غيرها، قائلا: «يعنى مثلا لو بعدين المنتخب لعب مباراة مع الجزائر على أرضها، جهاز البث مش هيجيبها، وبالتالى مش هيبقى له قيمة»، كما أن إشارته الأقوى تتركز فى القاهرة الكبرى، بينما تضعف فى المحافظات.

وفى منطقة باب اللوق، حيث تشتهر بأنها أحد مقاصد زبائن الإلكترونيات وأجهزة الاستقبال المختلفة والهوائيات بأنواعها، تشهد المنطقة رواجًا استثنائيًا و«ساعة شُغل» مُمتدة فى اليوم الأخير قُبيل بدء فعاليات بطولة كأس الأمم الإفريقية، وإقبالًا متزايدًا من زبائن الساعات الأخيرة الذين يرغبون فى مشاهدة مباريات البطولة الإفريقية منزليًا، بعيدًا عن أجواء المقاهى واستغلالها.. وفى حين يتحفّظ العديد من أصحاب محال الإلكترونيات على الحديث مُتعللين بالانشغال بزبائنهم، أو أن أجهزة استقبال المُباريات لا تتوافر لديهم، تُروَّج سوق الهوائيات الأرضية بشكل كبير بعد أن كانت تحوّلت لسلع بالية، نظرًا لتراجع شعبية البث الأرضى فى السنوات الأخيرة.

«الإيريال العجيب.. الإيريال المصرى.. الإيريال المستورد لمشاهدة مباريات أفريقيا».. بهذه الكلمات المكتوبة بخط منمق وألوان زاهية يستعرض أحد التجار أنواع الهوائيات المختلفة المتوفرة لديه فى قائمة أسعار خاصة، وجدت لها موضعًا مميزًا فى الواجهة لتُنادى على الباحثين عنها.. يستعرض «محمد»، البائع الشاب، الأنواع المختلفة المتوفرة لديه قائلًا: «الإريال أنواع.. فى الداخلى، وفى الخارجى، والاتنين فى منهم مستورد ومصرى، وعلى الرغم من الفرق الشاسع فى الأسعار، يعتبر مفيش فرق بين الاتنين، غير كده فى إريال جديد على شكل مثلث، اسمه فى السوق الوصلة، وده يعتبر حاجة بين الداخلى والخارجى ممكن يتحط فى البلكونة». وأوضح أن متوسط أسعار الهوائيات شهد طفرة مؤخرًا بعد إعلان بث «تايم سبورت» أرضيًا: «الإريال الداخلى زمان كان بيتراوح بين 10 و15 جنيه، دلوقتى 50 جنيه، الإيريال الخارجى بيوصل لـ 300 جنيه، أما يكون مستورد، طبعًا تغطية الخارجى أحسن بكتير وأضمن»، وإن الزبائن لا يشغلون أنفسهم كثيرًا بكفاءة الهوائيات فى نقل القنوات الأرضية «الأولى، والثانية» بقدر ما يهتمون بقابليته لنقل «تايم سبورت» على وجه التحديد.

------------------------
الخبر : «جهاز البث الرقمى».. المواطنون يريدون الشراء.. وأغلب المحال: «مفيش» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق