اخبار مصر | التفاصيل كاملة.. عن حكاية الطالبة “شهد أحمد” التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي بوفاتها

0 تعليق 31 ارسل طباعة تبليغ

-

أثارت واقعة العثور على جثة الطالبة “شهد أحمد” بنهر النيل وبالتحديد في منطقة الوراق الواقعة شمال محافظة الجيزة حالة من الجدل الواسع، وصارت تلك الواقعة من أكثر الوقائع تداولاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” خلال الساعات القليلة السابقة.

Sponsored Links

تم إطلاق هاشتاج “#ادعوا_لشهد_أحمد” الذي تصدر قائمة التدوينات القصيرة عبر موقع “تويتر” لمدة ساعة، وتم إطلاق هاشتاج آخر يحمل عنوان “#حق_شهد_لازم_يرجع”، لمدة 7 ساعات كاملة عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” قبل أن يتراجع الهاشتاج مرة أخرى.

-

حادث اختفاء “شهد أحمد”

تعود بداية واقعة اختفاء الطالبة شهد أحمد حينما تداول عدد من مواقع التواصل الاجتماعي واقعة اختطاف طالبة جامعية بعد خروجها من الجامعة وبالتحديد في يوم 6 من شهر نوفمبر الجاري، حيث لم تعود الطالب المتغيبة “شهد أحمد” لمحل إقامتها المؤقت بالإسماعيلية.

وقام والد الطالبة “أحمد كمال حسين” وهو مدرس ويقيم بمدينة العريش التابعة لمحافظة شمال سيناء بتقديم بلاغ يفيد بتغيب ابنته الطالبة “شهد أحمد كمال حسين” الطالبة في كلية الصيدلية، واكد عدم اتهامه أو اشتباهه في غياب ابنته جنائياً، وتم تحرير محضر بالواقعة.

وفي نفس الوقت تم إبلاغ قسم شرطة الوراق التابع لمديرية أمن الجيزة خلال يوم 7 من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 بالعثور على جثة غارقة لفتاة مجهولة في العقد الثاني من العمر، وترتدي ملابسها بالكامل، ولا يوجد أي إصابات ظاهرية على جثتها.

تم نقل الجثمان إلى مستشفى إمبابة العامة، وبتوقيع الكشف الطبي من قبل “مفتش الصحة” أفاد أن سبب الوفاة هو “إسفكسيا الغرق”، وعدم وجود أي شبهة جنائية في الوفاة، وتم النشر عن الجثة بأوصافها.

قامت النيابة العامة بالاستعلام عن حالات الجثث المجهولة وقد تم نشر نشرة عامة على كافة أقسام الشرطة القائمة بمختلف أنحاء الجمهورية من أجل مضاهاة مواصفات جثة الفتاة بالمواصفات الواردة في بلاغات ومحاضر المتغيبين مع مصلحة الأمن العام التي تربط كافة مديريات الأمن بالجمهورية.

وأسفرت تلك الإجراءات الأمنية عن وجود بلاغ تغيب منذ فترة 48 ساعة تم تسجيله من قبل مديرية أمن الإسماعيلية لفتاة تحمل نفس المواصفات للفتاة التي تم العثور على جثتها بنهر النيل وبالتحديد في منطقة الوراق، تواصلت الجهات الأمنية مع أسرة الفتاة التي بلغت عن غياب ابنتها، والتي حضرت، وتم التعرف على الجثة الفتاة وأكدوا أنها ابنتهم.

حضر والد الطالبة “شهد أحمد” وتعرف على جثة ابنته خلال يوم 8 من نوفمبر الجاري، وأعلن أن ابنته كانت تعاني من حالة نفسية وهي “الوسواس القهري”، وتعالج لدى أحد من الأطباء النفسيين بمحافظة الإسماعيلية، وقد سبق أن تم تحرير محضر عن تغيبها بقسم شرطة ثالث الإسماعيلية ولم يتهم أحد بالأمر.

وقد أمرت النيابة العامة يوم أمس الجمعة، بتشريح جثة الطالبة “شهد أحمد”، مع إصدار تصريح بدفنها بعد صدور تقرير الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة، أعلنت مصادر أمنية أن جثة الطالبة “شهد” التي عثر عليها بنهر النيل بالوراق من المعاينة الأولية للجثمان تبين عدم وجود أي شبه جنائية وعدم وجود أي آثار اعتداء عليها، كما أكدت المصادر الأمنية أنه قد تم العثور على جثة الطالبة “شهد” وهي بكامل ملابسها التي اختفت بها.

أكد زملاء الطالبة “شهد أحمد” أنها كانت تتمتع بدرجة عالية من الخلق وودودة جداًّ مع جميع أصدقائها وزملائها في الجامعة، وأكد أحد زملاء الطالبة شهد أحمد، ويسمى “كريم.م” أنه أخر مرة شاهدها كانت يم الأربعاء في تمام الساعة الـ 10 صباحاً بعد أن حضرتك محاضرتها بشكل طبيعي شعرت بحالة من الأعياء وفضلت الذهاب للحصول على قسط من الراحة، وبالفعل غادت الجامعة في تمام الساعة 12 ظهراً لمحل سكنها بالإسماعيلية الذي لا يبعد 5دقائق بالتاكسي عن الجامعة.

وأكد الطالب، أن اليوم صار بشكل طبيعي إلى تمام الساعة الـ 10 مساءً حينما علمت أسرة الطالبة “شهد” بعدم توجه ابنتهم لمحل سكنها المؤقت بالإسماعيلية، وتوجهوا للجامعة من أجل الاستفسار عنها حيث أن أسرتها لم تتمكن من التواصل معها هاتفياً.

أوضح أحد زملاء الطالبة شهد أحمد ويسمى “أحمد” بالفرقة الثالثة بالكلية، أن زملائها وأصدقائها قاموا بالبحث والسؤال عنها في محيط سكنها المؤقت، وفي محيط الجامعة، وسألوا عنها في المستشفيات حتى تم إبلاغ الجهات الأمنية إلا أن الأمر كله قد باء الفشل، واقترح أحدهم باستغلال مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، للمساعدة في البحث عن “شهد”.

أقرا المزيد قبل فرح الابن.. أب يقتل طليقته وشقيقها بـ 36 طعنة ونجله يطالب بإعدامه

-

------------------------
الخبر : اخبار مصر | التفاصيل كاملة.. عن حكاية الطالبة “شهد أحمد” التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي بوفاتها .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر 365

0 تعليق