«الإسكندرية»: زحام مستمر.. ومطالب بزيادة المكاتب

0 تعليق 39 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعانى المترددون على مكاتب توثيق الشهر العقارى فى الإسكندرية من الزحام الشديد والمعاملة غير الآدمية من أجل الحصول على الخدمة، فلا يتعدى عدد مكاتب التوثيق الرئيسية ٦ مكاتب، موزعة على أحياء المدينة، وبعضها عبارة عن شقة صغيرة فى عمارة سكنية، ما لا يتناسب مع عدد المترددين على المكاتب للحصول على الخدمة.

Sponsored Links

ويحكى مجدى شاكر، محاسب، تجربته مع مكتب توثيق «عقارى» محرم بك، ويقول: «كنت أريد عمل توكيل لبيع سيارة، ونصحنى أصدقائى بالذهاب مبكرا للحصول على رقم، وبالفعل ذهبت بعد صلاة الفجر مباشرة وفوجئت بأن ٥٤ مواطناً حجزوا قبلى، وتحول الزحام خارج المكتب إلى مشاجرات وألفاظ متبادلة».

وتابع «شاكر» أن أحد السماسرة عرض عليه إعطاءه «دور» مقابل مبلغ مالى، ورفض العرض وقرر العودة فى اليوم التالى، ومع ذلك فشل فى إنهاء التوكيل، ما جعله يصرف النظر عن بيع السيارة وقرر عدم خوص التجربة مرة أخرى.

وحمّل «شاكر» مسؤولى وزارة العدل ومصلحة الشهر العقارى المسؤولية عما آلت إليه جميع مكاتب الشهر العقارى، وتردى الخدمة المقدمة، وعدم السيطرة على من سماهم مافيا السماسرة خارج المكاتب وداخلها.

ويؤكد «شاكر» أن الحل يكمن فى إسناد مكاتب الشهر العقارى للقطاع الخاص لتطويرها على أحدث النظم وتوفير الموظفين المدربين على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة.

ويرى وليد جوهر «تاجر» أن الزحام الشديد فى المكاتب يعود لبطء الموظفين، لافتا إلى أن ساعات عملهم الفعلية لا تتعدى 3 ساعات، ما يُخرج المواطن عن شعوره ويتسبب فى المشاجرات، فضلا عن مطالبة المواطنين بتوفير مستندات تعجيزية لا علاقة لها بالخدمة المطلوبة، بالإضافة لتعطل أجهزة الكمبيوتر، والخطأ فى الإجراءات، وانقطاع الكهرباء، وغياب الموظف المسؤول عن خاتم شعار الجمهورية.

ويطالب جوزيف ملاك، مدير مركز الدراسات الإنمائية لحقوق الإنسان، بسرعة فتح منافذ جديدة لمكاتب الشهر العقارى لاستيعاب الأعداد المتزايدة والقضاء على الزحام وتقديم الخدمات الحكومية لطالبيها دون إهانتهم.

ويؤكد «ملاك» أنه تقدم بإنذار رسمى موجه إلى وزير العدل، تمهيدًا لإثبات الامتناع من قبل وزارة العدل عن فتح منافذ جديدة وتنفيذ القانون، ورفع دعوى قضائية ضد الوزارة ومصلحة الشهر العقارى لإلزامهما بفتح منافذ جديدة فى الإسكندرية.

ويقول أحد موظفى الشهر العقارى بالإسكندرية، رفض ذكر اسمه، إنهم غير مسؤولين عن الزحام وتكدس المواطنين لأن عدد مكاتب تقديم الخدمة للجمهور غير كاف، مقارنة بعدد المواطنين المترددين يوميًا، مشيرا إلى أن وزارة العدل قامت بالفعل بافتتاح بعض الفروع بمكاتب البريد، مثل فرع مكتب بريد المنشية، وتطوير مكتب العامرية، وهو مكتب جديد يخدم منطقة ذات كثافة سكانية، وشُيّد على نسق تقنى للجيل الجديد من مكاتب التوثيق.

------------------------
الخبر : «الإسكندرية»: زحام مستمر.. ومطالب بزيادة المكاتب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق