«وداعًا راهب الجنوب».. كتاب وشعراء ينعون عبد الجواد خفاجى: «امتلك قدرات هائلة»

0 تعليق 52 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

غيب الموت الشاعر والروائى عبدالجواد خفاجى، الشهير بـ«راهب الجنوب» عن عمر ناهز 62 عاما، إثر إصابته بجلطة خلال زيارته لمعرض القاهرة الدولى للكتاب منذ أيام، حيث صدر له مؤخرًا كتاب تغريب القصيدة العامية، وعلق على صدور كتابه منذ أيام بقوله: «كان يوما من أيام الجمال والرقي والبهاء، قلما مررت بمثله منذ سنوات.. صدر الكتاب عن دار يسطرون بالتعاون مع مركز عماد قطرى للتنمية والإبداع». ونعى العديد من الكتاب والشعراء الكاتب الراحل، ودعوا له بالرحمة، مؤكدين أنه قدم العديد من الأعمال التي ستظل خالدة التي ستعيش طويلاً.

Sponsored Links

الكاتب والشاعر أشرف البولاقي، نعى «خفاجى»، وكتب في حسابه على «فيس بوك»: «امتلك خفاجي قدراتٍ هائلة على الكتابة، تختلف عن أي قدرات يمكن تخيّلها عن أدباء الصعيد، بل وعن أدباء مصر جميعًا».

وأضاف: «رحلته في الحياة نفسها، فيهما من العجائب الكثير، سفر وانتقال، نشر وجوائز، مطاعن واتهامات، محبات وصداقات وعداوات شديدة، نجاحات وإخفاقات كثيرة، مشاركات ومساهمات إبداعية ونقدية لا حصر لها».

الشاعر أحمد العوامري كتب في حسابه على «فيس بوك»: رحلت وتركت جرحا غائرا شجة في القلب، فتموت الأجساد لكن الحب لا يموت، كيف للموت أن يغلبك كيف يا أستاذ؟؟ كيف يا حبيب؟؟».

وكتب الكاتب والقاص الطيب أديب في حسابه على «فيس بوك»: «عبدالجواد خفاجي، أثرى الحياة الثقافية في جنوب مصر، رحم الله عبدالجواد الإنسان الطيب والخلوق وأسكنه جنانه».

يذكر أن خفاجى ولد في قرية «القارة» إحدى قرى مدينة أبوتشت التابعة لمحافظة قنا بجنوب مصر عام 1958م. وقدم إبداعاته في مختلف فروع الأدب ما بين القصة القصيرة والرواية والشعر بنوعيه الفصحى والعامية، بالإضافة لكتابة المسرحيات والدراسات الأدبية والنقدية. صدر للراحل عبدالجواد خفاجى، روايات الراقصة والعجوز، الحذاء، أرض الخرابة، عودة الفلُّوص، بالإضافة لمقدمة في الإعجاز العلمي للقرآن الكريم.

------------------------
الخبر : «وداعًا راهب الجنوب».. كتاب وشعراء ينعون عبد الجواد خفاجى: «امتلك قدرات هائلة» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق