«الصحفيين» و«الإعلاميين» تعلنان الحرب على الكيانات الوهمية ومنتحلي الصفة

0 تعليق 58 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأت نقابتا الصحفيين والإعلاميين، اتخاذ خطوات قانونية رسمية للتصدى لما سمياه بـ«الكيانات غير الشرعية ومنتحلى الصفة» من الدخلاء على المهنة، حيث حررت نقابة الإعلاميين محاضر ضد منتحلى الصفة، فيما دشن عدد من الصحفيين، حملة تحت عنوان: «خليها تنضف» لرصد الكيانات الصحفية الوهمية ومنتحلى صفة صحفى، لتقديمها لنقابة الصحفيين من أجل تحرير بلاغات للنائب العام ومباحث الإنترنت ضدهم، بعدما أعلنت النقابة رسميًا التصدى للكيانات الموازية.

Sponsored Links

وكشف الدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين، أن النقابة حررت ما يقرب من 60 محضرًا ضد منتحلى صفة «إعلامى» الذين يتم رصدهم بصفة يومية، حيث يتم رصد عدد كبير منهم من منتحلى صفة إعلامى، أو الكيانات التى تدّعى أنها نقابات للإعلاميين.

وقال «سعدة» لـ«المصرى اليوم»: «كل يوم نرصد بعض الأشخاص من منتحلى الصفة وننسق مع قطاع الأحوال المدنية فى وزارة الداخلية، حتى لا يستخرجوا بطاقات تحمل صفة إعلامى، ونقوم بتحرير محاضر ضدهم فى أقسام الشرطة حسب مقر إقامتهم، كما أن هناك بعض الأشخاص الذين حصلنا على أحكام ضدهم بعد إحالة محاضرهم للنيابة والتحقيق فيها».

وتابع: «منتحلو الصفة نوعان؛ فالبعض منهم يدّعى أنه إعلامى، وهؤلاء نرصدهم من خلال صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، والبعض يحمل كارنيهات غير رسمية، فضلاً عما نتلقاه من بلاغات من بعض الأشخاص بالمستندات التى تدينهم، والبعض الآخر يتمثل فى كيانات غير شرعية تدّعى أنها نقابات للإعلاميين، وجميعهم نتخذ الإجراءات القانونية ضدهم على الفور».

وعن آخر المستجدات حول المتقدمين بطلبات لتقنين الأوضاع بالنقابة، أوضح أن جميع العاملين بالمهنة بدأوا التقدم بطلبات للنقابة يوميًا لتقنين أوضاعهم والحصول على العضوية أو تصريح مزاولة المهنة، ومنهم الفنانون والممثلون ولاعبو الكرة من مقدمى البرامج حيث تقدموا للنقابة لتقنين أوضاعهم.

وأضاف أن من بين مَن تقدموا مؤخرًا بطلبات للنقابة لتقنين أوضاعهم الفنانة بدرية طلبة، والفنانة انتصار، بعدما تعاقدتا مع قناة النهار لتقديم برنامج عبر شاشتها، وكذلك عمر ربيع ياسين، نجل الكابتن ربيع ياسين، لافتا إلى أن 90% من الوسائل الإعلامية تتعاون بشكل وثيق مع النقابة لتقنين أوضاع العاملين بها بمختلف الشُعب الخمس.

ودشن عدد من الصحفيين، حملة تحت عنوان: «خليها تنضف» لرصد الكيانات الصحفية الوهمية ومنتحلى صفة صحفى، لتقديمها لنقابة الصحفيين من أجل تحرير بلاغات للنائب العام ومباحث الإنترنت ضدهم.

وأكد الصحفيون أن الكيانات الصحفية الوهمية ومنتحلى الصفة يمثلان خطراً داهماً على الصحفيين بشكل خاص ومهنة الصحافة والإعلام بشكل عام، كما أنها تمثل تهديداً للأمن القومى للبلاد، لما يقومان به من نصب على المواطنين وخداع المسؤولين والمواطنين واستفزاز البعض بمدوناتهم ومواقعهم المخالفة للقانون وغير الحاصلة على تصاريح.

وطالب الصحفيون، نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بملاحقة منتحلى الصفة والذين ينتحلون الصفة على مواقع التواصل الاجتماعى دون وجه حق، وتطبيق مواد القانون رقم 76 لسنة 1970 الذى يجرم انتحال صفة الصحفى، والقانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن تنظيم الصحافة والإعلام الذى أكد أن الإعلامى هو كل عضو مقيد بجداول نقابة الإعلاميين، مهيبين بالمواطنين والجهات العامة والخاصة والأهلية بعدم التعامل مع هذه الكيانات ولا مع حاملى بطاقاتها، حيث إنها كيانات تنتحل صفة الصحافة وتمثيل الصحفيين المصريين، وتعد وأعضاءها خارجين عن الدستور والقانون.

يأتى هذا بعدما قرر مجلس نقابة الصحفيين بالإجماع، نقيبا وأعضاء، مؤخرا، تحويل عضو الجمعية العمومية ياسر طنطاوى، الصحفى بجريدة الرأى بمؤسسة دار التحرير إلى هيئة التأديب، بعد تأسيسه كيانا غير شرعى تحت مسمى لجنة الإعلام الإلكترونى بالنقابة العامة للعاملين بالصحافة والطباعة والإعلام والثقافة والآثار، وانتحال هذه اللجنة الوهمية صفة النقابة المهنية، وزعمها أنها تمنح صفة الصحفى للمنضمين إليها.

وأكد المجلس أن الصدمة فى هذا الكيان بالذات سببه أن مؤسسه عضو بنقابة الصحفيين عن جريدة الرأى، مشددة أن هذا الكيان وجميع الكيانات المشابهة مخالفة للدستور والقانون، واغتصاب صريح لسلطة نقابة الصحفيين، وأهاب مجلس النقابة بجميع المواطنين وهواة مهنة الصحافة عدم الانسياق وراء هذه الكيانات المحتالة لعدم الوقوع تحت طائلة القانون.

وأوضحت النقابة، أن الدستور أكد بما لا يدع مجالا للشك أن الممثل الوحيد لصحفيى مصر هو نقابة الصحفيين ومجلسها المنتخب، معلنة البدء فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة وتقديم بلاغات رسمية للمستشار حماده الصاوى النائب العام واللواء محمود توفيق وزير الداخلية وجميع الجهات المختصة ضد هذا الكيان وجميع الكيانات المشابهة لجمعها الأموال دون وجه حق، ومنحهم الكارنيهات وتغيير صفة المهنة ببطاقات الرقم القومى لمهنة «صحفى» وكلها مخالفات قانونية صارخة.

كما أعادت النقابة إرسال خطابات التحذير من تلك الكيانات الوهمية المنتحلة لكل السادة الوزراء والمحافظين والمسؤولين عن جهات الدولة المختلفة فى شتى أنحاء الجمهورية.

------------------------
الخبر : «الصحفيين» و«الإعلاميين» تعلنان الحرب على الكيانات الوهمية ومنتحلي الصفة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق