الارشيف / اخبار عالمية

«أيًا كان الفائز».. الأمريكيون متشائمون من «كلينتون» و«ترامب»

-
-

سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الأربعاء، في تقرير لها، الضوء على انتخابات الرئاسة الأمريكية، قائلة: إن "حملة الانتخابات الرئاسية كثفت الانقسامات السياسية، فيما جعلت الناخبين يتفقون في مجال واحد بجميع الولايات، وهو التشاؤم السائد مهما كانت ، وجاء هذا وفقًا لاستطلاع أجرته "واشنطن بوستط في جميع الولايات.

يقول الأمريكيون: إنهم "يخشون من التغيرات الثقافية التي قد تحول البلاد"، وردًا على سؤال ما إذا كانت أمريكا تعكس قيمهم اليوم بصورة أكثر أو أقل مما كانت عليه في الماضي، فكانت إجابة الأغلبية من الناخبين أنها تعكس قيمهم بصورة أقل.

Sponsored Links
-

وأضافت "الصحيفة" أنه طوال عام الانتخابات، أشارت العديد من التدابير إلى أن الناخبين غير راضين، سواء من خلال التقييمات حول صفات مرشحي الحزبين الرئيسيين أو من خلال التقييمات حول اتجاه البلاد، فهيلاري كلينتون ودونالد ترامب لديهم أقل نسبة تأييد عن المرشحين من الحزبين الرئيسيين السابقين، فيما قالت أغلبية كبيرة من الشعب: إن "البلاد تخرج عن مسارها".

واختتم التقرير بأن هذا الاستطلاع سعى لتقييم رأي الناخبين من عدة زوايا مختلفة في محاولة لفهم قلق الناخبين حول تأثير رئاسة كلينتون أو ترامب على البلاد، إذ قال 55 % من الناخبين: إن "رئاسة كلينتون من شأنها أن تهدد بشأن البلاد"، بينما صرح 61 % من الشعب، أن رئاسة ترامب قد تفعل نفس الشيء، فيما قال 4 % فقط: إنه "لا أحد منهم سيهدد البلاد"، مضيفًا أن الليبراليين كانوا أكثر تشاؤمًا من المحافظين، في حين أن الأمريكيين الأفارقة واللاتينيين والآسيويين هم أكثر تفاؤلًا من البيض.

------------------------
الخبر : «أيًا كان الفائز».. الأمريكيون متشائمون من «كلينتون» و«ترامب» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا