العالم الان .. مجلس الدولة الفرنسي يقضي بحل جمعية أهلية لارتباطها بـ«داعش»

0 تعليق 7 ارسل طباعة تبليغ

اسرار الاسبوع أرسى مجلس الدولة الفرنسي، اليوم الإثنين، مبدأ قضائيًا جديدًا بفرنسا، مفاده حل الجمعيات الأهلية المنشأة طبقًا للقانون الفرنسي التي تمارس نشاطها داخل البلاد؛ استنادا إلى تحريات الأجهزة الشرطية والرقابية التي تشير إلى ارتكاب تلك الجمعيات لمظاهر مخالفة الأمن والنظام العام وتشكيلها بذلك خطرًا على حياة المواطنين، أو حال وجود دلائل على علاقتها بالتطرف.

وبناء على هذا المبدأ، قضى مجلس الدولة الفرنسي في حكم صادر بجلسة 23 ديسمبر الجاري،
ترجمه المستشار محمد محمود شوقي، نائب رئيس مجلس الدولة المصري، بتأييد قرار رئيس جمهورية فرنسا الصادر في 14 نوفمبر 2016 بحل جمعية الإخاء الإسلامي (سنابل) وتجميد ممتلكاتها وممتلكات رئيسها وأمين الصندوق بها، ورفضت المحكمة الدعوى المقامة من رئيس المحكمة لوقف القرار وإلزام الحكومة بتعويضه ماديًا عن الأضرار التي لحقت به.

Sponsored Links

وقالت حيثيات الحكم، التي حصلت «الشروق» على نسخة منه، إنه ثبت من ملاحظات الأمن القومي الفرنسي أن رئيس جمعية الإخاء الإسلامي تربطه علاقات عديده بأشخاص ينتمون لجماعات إسلامية متطرفة، وانضموا لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق «داعش»، وبناء على ذلك تم وضعه تحت الإقامة الجبرية ورفضت محكمة استئناف باريس معارضته على ذبك الإجراء.

وأضافت الحيثيات، أن أمين صندوق الجمعية تم وضعه تحت الإقامة الجبرية ومنعه من مغارة الأقليم الفرنسي، وتأيد ذلك القرار بموجب حكم صادر من قاضي الأمور المستعجلة للمحكمة الإدارية بمدينة مونترويل.

وذكرت الحيثيات، أن تحريات الأمن أشارت إلى أن القائمين السابقين على إدارة الجمعية مشتركون ومتورطون في علاقات مع الجماعات الإسلامية المتطرفة ووضع بعضهم تحت الإقامة الجبرية، كما غادر بعضهم الإقليم الفرنسي إلى المناطق العراقية والسورية، موضحة أنه رغم عدم الدقة بشأن المواعي والمهام التي قاموا بها إلا أنه يُستخلص من ذلك وجود علاقة بين تلك الجمعية والجماعات المتطرفة.

وأشارت الحيثيات إلى أن الجمعية المشار إليها قامت تحت غطاء المساعدات المعنوية أو اللوجيستية للمتحفظ عليهم من الإسلاميين، بتطوير أنشطتها خاصة على شبكة الأنترنت ومن خلال تنظيم لقاءات مع المتحفظ عليهم، وكونت شبكة علاقات مع المنتمين لجماعات إسلامية متطرفة، لافتة إلى أنه تم ملاحقة عدد كبير من المتحفظ عليهم الذين يستفيدون من مساعدات تلك الجمعية لعلاقتهم بتلك الجمعيات المتطرفة والإرهابية، مؤكدة أن تأثير هذه الجمعية قد يقود البعض للتطرف.

ودافعت المحكمة عن قرار حل الجمعية، مؤكدة أنه "لا يمثل تعد خطير وغير قانوني على حرية إنشاء وتكوين الجمعيات أو تعد على أي حرية أخرى"، موضحة أن القرار صدر مستندًا لقانون الأمن الداخلي ولا يُقلل منه عدم اتخاذ أي إجراءات جنائية ضد الجمعية أو مديريها.

------------------------
الخبر : العالم الان .. مجلس الدولة الفرنسي يقضي بحل جمعية أهلية لارتباطها بـ«داعش» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق - اخبار

0 تعليق