قصة حب ملتهبة تغرق بمياة "البحر الأسود"

0 تعليق 40 ارسل طباعة تبليغ

كتب - أكمل النشار

 

Sponsored Links

انتهت قصة حب قوية بين شابين من روسيا، يخدمان فى الجيش الروسى فى فرقة ألكسندروف الغنائية، وهما "رالينا جليمانوفا" (22 عاما)، وخطيبها "ميخائيل"، اللذان كانا ضمن ركاب الطائرة الروسية المنكوبة التى تحطمت أمس الأحد، أثناء توجهها إلى سوريا ، و فقد العاشقان حياتهما فى حادث تحطم الطائرة التى سقطت فى البحر، بعد مغادرة مدينة إدلر الجنوبية، بعد أن كانا قد انعقدت خطبتهما العام الماضى، واقترب موعد زواجهما.

رالينا وميخائيل كانا على متن الطائرة ضمن فريق ألكسندروف الموسيقى، والذى كان على متن الطائرة، بهدف الهبوط فى سوريا، لإقامة احتفال رأس السنة للقوات المتمركزة هناك.

وتتكون الفرقة المذكورة من ما يقارب 200 شخص، بينهم 155 فنانا محترفا، ينقسمون ما بين كورال "جوقة الغناء الجماعى"، والأوركسترا والراقصين والمغنين، وأشهر ما تعزفه الفرقة هو لحن "الحرب المقدسة"، وتتولى مهام العزف لمقاتلى الجيوش المحاربة؛ للترفيه عنهم ودفعهم لنسيان أهوال الحروب لساعات معدودة.

0 تعليق