أسرار الأسبوع: في الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم.. التحالف العربي يفتقد الشريك الفاعل في الشمال

0 تعليق 16 ارسل طباعة تبليغ

لازال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، وهو على أبواب العام الخامس من الحرب في اليمن، يتفقد إلى الشريك الفاعل على الأرض في المحافظات الشمالية التي لاتزال معظم جبهاتها جامدة، على الرغم من الدعم اللوجستي والعسكري الذي تتلقاه من التحالف العربي.

ويعتقد أن إفتقاد التحالف العربي للشريك الفاعل في الشمال، هو سبب إطالة عمر هذه الحرب التي تسببت بزيادة مأساة اليمنيين. 

Sponsored Links

وما يؤكد هذا الإعتقاد هو ما شهدته المحافظات الجنوبية من تحركات متسارعة حيث لم تحل الذكرى الأولى لعاصفة الحزم، إلا وقد تحررت تلك المحافظات من العناصر الإنقلابية. مستفيدين من دعم التحالف لهم، والإجماع الشعبي هناك على ضرورة التحرك وعدم التقاعس بعيدًا عن جبهات الشمال المثقلة بالحسابات والمصالح تحت نفوذ حزب الإصلاح الذراع السياسية للإخوان في اليمن.

وبحسب فيديو لموقع (إرم نيوز) "لم يكتف الجنوبيون بمحاربة الحوثي، بل فتحوا الجبهات ضد التنظيمات المتشددة التي كانت تأخذ من شعاب اليمن معاقل لها، ونجحوا في طرد تنظيم القاعدة من مناطقهم، بعد أن كان يسرح فيها ويمرح لسنوات طوال".

ولم يكتف الجنوبيون بالإنتصارات المحققة في مناطقهم، بل إمتدت إنتصاراتهم على طول الساحل الغربي، وصولًا إلى محاصرة الحوثيين في الحديدة، ليجبروهم على توقيع اتفاق السويد، الذي مثل أحد أهم الاختراقات التي تحققت خلال سنوات الحرب الماضية.

بحسب التقرير فإن ذلك الكم من الانتصارات والشواهد لم تشفع لأبناء الجنوب لدى الحكومة الشرعية، حيث يشتكي الجنوبيون من جحودها تجاه إنجازاتهم ويتهمونها بالوقوع تحت سيطرة حزب الإصلاح، ويطالبون التحالف بإنصافهم ودعم حل عادل لقضيتهم ومطالبهم المتمثلة في حق تقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية التي انتهت بقيام الوحدة اليمنية عام 1990.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: في الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم.. التحالف العربي يفتقد الشريك الفاعل في الشمال .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق