أسرار الأسبوع: عاصفة الحزم.. استراتيجية عربية تتجاوز اليمن للقضاء على أطماع إيران

0 تعليق 21 ارسل طباعة تبليغ

وضعت عاصفة الحزم التي أطلقها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في الـ26 من مارس 2015، حدًا لأطماع ومشاريع إيران التأمرية التي كانت تستهدف الهوية العربية وتكرس للهوية الفارسية.

وجاءت هذه العاصفة بعد أن توغلت إيران عبر ميليشياتها الطائفية في ثلاث دول عربية هي سوريا ولبنان والعراق، لتعلن بتبجح أن العاصمة صنعاء ستكون العاصمة العربية الرابعة التي تسقط تحت سلطتها.

Sponsored Links

وأنطلقت عاصفة الحزم، بعد نداء استغاثة من الرئيس عبدربه منصور هادي إلى الأشقاء، بمشاركة عشر دول عربية تقودهم السعودية وتساندها بقوة الإمارات ومصر، فكانت مفاجئة أثلجت صدور اليمنيين خاصة والعرب عامة، وأعادت الطمأنينة لهم وبرهنت لهم أن صمت العرب على تدخلات إيران قد نفذ.

وأستطاعت العاصفة في ساعاتها الأولى تدمير المقدرات العسكرية اليمنية التي كانت الميليشيات الحوثية بعد إنقلابها رسميًا تستعد للإنقضاض عليها، وخاصة سلاح الطيران والدفاع الجوي، الأمر الذي شكل صدمة للميليشيات التي كانت تعتقد أنها أستكملت مهمتها بسيطرتها على العاصمة صنعاء.

وأستمرت عاصفة الحزم في توجيه الضربات الموجعة لتلك الميليشيات التي هاجمت المحافظات وزحفت نحو العاصمة المؤقتة عدن، قبل أن تبدأ بعد ذلك عملية أخرى هي إعادة الأمل.

ويعتقد مراقبون مهتمون بالشأن اليمني، أن عاصفة الحزم وما تلاها من عمليات للتحالف العربي، هي استراتيجية عربية طويلة الآمد تستهدف قطع كافة أذرع إيران في المنطقة بدءًا بميليشيا الحوثي الإنقلابية، ذراعها في اليمن، وصولًا إلى مختلف الميليشيات الطائفية لإيران في العراق وسوريا ولبنان.

ويعتبر مراقبون ما تحقق في اليمن من إنتصارات على الميليشيات الحوثية، هو تأكيد على قدرة العرب متحدون على هزيمة إيران ووأد أحلامها ومشاريعها التأمرية الطائفية التوسعية في المنطقة.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: عاصفة الحزم.. استراتيجية عربية تتجاوز اليمن للقضاء على أطماع إيران .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق