أسرار الأسبوع: حمد بن جاسم يعاود نشاطه التخريبي

0 تعليق 28 ارسل طباعة تبليغ

في محاولة مفضوحة لبث سموم الفرقة بين الأشقاء، عاود الشيطان القطري حمد بن جاسم الظهور مرة أخرى، للحديث عن أزمة قطر، مستغلا المكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس الوزراء الأمير خليفة ، مع تميم بن حمد بمناسبة شهر رمضان المبارك، وفقا لقطر يلكيس.

وحاول رأس الفساد القطري بن جاسم، ممارسة دوره التخريبي الذي عرف به طوال توليه لرئاسة وزراء الإمارة الخليجية، عبر تغريدة له على حسابه بتويتر قدمها تحت عنوان "شهادة للتاريخ".

Sponsored Links

وقال: "شهادة للتاريخ أن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان، هو صاحب مواقف ثابتة فهو لا يتلون بالصداقة، أو بالعداء حسب الأجواء ولكنه كان خصم عنيد دافع عن بلده أثناء الخلاف بين قطر والبحرين بكل ما أوتي من قوة وهذا حقه ويُحترم لموقفه الوطني لبلاده".

وتابع قائلا: "وعندما انتهى الخلاف كانت علاقاته مع قطر متوازنة وطبيعية دون اندفاع أو انكماش، ولكن كانت مواقفه أثناء الخلاف وبعد الخلاف تدل على الرصانة والثقة. واذكر موقفه عندما مثل بلاده في القمة التي وقّع فيها الاتفاق للذهاب للمحكمة كان حازم وعنيد لصالح بلاده".

واستغل بن جاسم الاتصال الذي أجراه رئيس الوزراء البحريني، بالتزامن مع حملة شنتها أبواق الحمدين الإعلامية زعمت خلالها أنه يوجد ضغوط تمارس على خليفة بن سلمان بسبب اتصاله بتميم.

وحاول رئيس الوزراء القطري السابق نشر الفتنة في المجتمع البحريني، عبر أحاديث كاذبة عن انتقادات وجهت لرئيس الوزراء البحريني بسبب اتصاله بتميم.

وقال: "أنا احترمه منذ ذلك اليوم لأنه يدل على وطينته العالية. هو ليس بحاجة لشهادتي وأنا كذلك لست بحاجة أن أقول شيء لست مقتنعاً به.. أذكر هذا الموقف عندما رأيت هذه الزوبعة التي قطعاً لن تستفيد منها البحرين الشقيقة التي أثيرت في حق هذا الرجل لأنه اتصل في أمير دولة شقيقة تجمعهم الكثير من أواصر القربى".

وكانت مملكة البحرين قد أعلنت عبر بيان رسمي صادر عن وزير شؤون مجلس الوزراء، نقلته الوكالة الرسمية: "أن الاتصال الذي أجراه رئيس الوزراء لا يمثل الموقف الرسمي للبحرين.. وأن هذا الاتصال لا يؤثر على التزام البحرين مع كل من السعودية والإمارات ومصر على تنفيذ قطر ما التزمت به في اتفاقية 2013 و2014 وما تبعها من مطالب عادلة".

من جهته علق وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، حينها بتغريدة على صفحته بتويتر، قال فيها: "يقولون ما يقولون من كذب وزور في قطر وقنوات لندن المأجورة، ونحن والحمدلله مطمئنون بأن ملكنا حمد بن عيسى وأميرنا خليفة بن سلمان وأميرنا سلمان بن حمد وكل أهل البحرين هم جسد واحد وقلب واحد في صف واحد".

شدد وزير شؤون الإعلام في مملكة البحرين علي بن محمد الرميحي، أن موقف المنامة إزاء الأزمة القطرية مع الرباعي العربي، مبني على مطالب واضحة وعادلة يجب أن تتحقق، مشيرا إلى أن محاولة عصابة الدوحة حل الأزمة عبر إعلامها الرخيص لن يجدي نفعا.

وفي تصريحات لصحيفة الأيام البحرينية، أكد الرميحي أن مواقف البحرين راسخة ومنسجمة مع مواقف الدول الشقيقة، لاسيما في ظل وجود تواصل وتنسيق تام مع كل من الشقيقات "المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية".

وصدر بيان عن ديوان رئيس الوزراء أكد فيه أن "الاتصال الذي جرى بين رئيس الوزراء وأمير دولة قطر ارتكز فحواه على البعد الاجتماعي بتبادل التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك فقط".  

يشار إلى أن أبواق تميم العار روجت للاتصال على أنه مؤشر لقرب انتهاء الأزمة مع الرباعي العربي، لكن البيان البحريني بدد آمال عصابة الدوحة في انفراجة قريبة للأزمة القطرية، طالما لم تستجيب الدوحة للمطالب المشروعة، وعلى رأسها توقف الحمدين عن دعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: حمد بن جاسم يعاود نشاطه التخريبي .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق