أسرار الأسبوع: بالأرقام.. كيف حول الحوثي اليمن لأكبر دولة ملغومة بعد الحرب العالمية الثانية؟ (تقرير)

0 تعليق 50 ارسل طباعة تبليغ

باتت اليمن أكبر دولة ملغومة بعد الحرب العالمية الثانية، ووفقا لتقرير حكومي فقد زرعت مليشيا الحوثي الإيرانية، ما يزيد عن مليون لغم في مختلف المناطق، أكبرها الحديدة ثم تعز.

ومنح الدعم المقدم من إيران وحزب الله الإرهابي مليشيا الحوثي قدرة على تصنيع مئات الأشكال، محلية الصنع، لمجسمات تتماهى مع الطبيعة، وتماثل بعضها الصخور وحتى ألعاب الأطفال ومواد البناء، وتشكل في مجملها خطرا بالغا ضد المدنيين وتعمل بدواسات فردية وحرارية مرتجلة، حسب ما تحدث خبراء.

Sponsored Links

واستنزفت الألغام التي يزرعها الحوثيون بأشكال وأحجام متنوعة آلاف اليمنيين، بلغت حتى نهاية العام الماضي 900 قتيل ونحو 10 آلاف جريح، معظمهم نساء وأطفال، في مختلف المحافظات.

و تمكّن مشروع مسام لنزع الألغام، التابع لمركز الملك سلمان للأعمال الإغاثية والإنسانية، من انتزاع 6647 لغماً وذخيرة غير متفجرة في اليمن خلال شهر مارس الماضي، ليصل بذلك مجموع ما تم نزعه منذ انطلاق المشروع، في يونيو الماضي وإلى يوم 28 مارس الماضي، إلى 52 ألفاً و777 لغماً، تنوعت ما بين ألغام وعبوات ناسفة وذخائر زرعتها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في العديد من المناطق.

وقال مدير عام مشروع مسام، أسامة القصيبي، إن الفرق الميدانية انتزعت 1229 لغماً وذخيرة غير منفجرة، خلال الأسبوع الرابع من شهر مارس الماضي، في عدد من المحافظات والمناطق المحررة في اليمن، بينها 738 لغماً مضادة للدبابات، و28 مضاداً للأفراد، و448 ذخيرة غير منفجرة، و15 عبوة ناسفة.

إلى ذلك أعلن الجيش الوطني أن فرقه الهندسية انتزعت 500 لغم بحري، زرعتها ميليشيات الحوثي في مياه البحر الأحمر وسواحله في 2018، كما فجّرت عدداً من الزوارق المفخخة التي أطلقتها الميليشيات في اتجاه المياه الإقليمية، ضمن مهام قوات تأمين خط الملاحة الدولي.

وكشف مراقبون " لليمن العربي"، خلفت الميليشيات حقولاً من الألغام المتنوعة، كما ضاعفت من تلك الحقول مستفيدة من الهدنة الأممية في الحديدة ونشرت المزيد في مناطق سيطرتها وخطوط التماس لاستهداف المدنيين وإعاقة تقدم القوات المشتركة.

وأكد مشرف نزع الألغام في الساحل الغربي حسان الجهوري في أول إحصائية من نوعها، أن عدد الضحايا في الساحل الغربي وصل إلى 2500 شخص أغلبهم من الأطفال والنساء والكهول، حيث تزرع الميليشيات الألغام بشكل عشوائي ولا يهمها من الذي سيتضرر.

وأوضح الجهوري في تصريحات صحفية أن نسبة عدد الضحايا في الساحل الغربي لليمن تبلغ 60 في المائة من إجمالي عدد الضحايا في مختلف المناطق اليمنية.

وزرعت ميليشيات الحوثي مئات الآلاف من الألغام الأرضية والعبوات الناسفة، في الأحياء السكنية، والطرق العامة، في مختلف المناطق اليمنية التي اجتاحتها، إذ تشكل زراعة هذه الألغام عائقاً كبيراً أمام عودة المواطنين إلى مناطقهم المحررة، وكذا تنقلاتهم وأسرهم في حال العودة إلى ديارهم.

وتتسبب الألغام التي تزرعها الميليشيات الانقلابية بسقوط الآلاف من المدنيين بين قتلى ومصابين، في حين يصاب أغلب الناجين بإعاقات مستديمة وأغلبهم من النساء والأطفال.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: بالأرقام.. كيف حول الحوثي اليمن لأكبر دولة ملغومة بعد الحرب العالمية الثانية؟ (تقرير) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق