أسرار الأسبوع: كيف عاندت المعارضة المجلس العسكري السوداني؟ (تقرير)

0 تعليق 7 ارسل طباعة تبليغ

في الوقت الذي دعا فيه المجلس السوداني الانتقالي للعودة إلى مائدة المفاوضات مرة آخرى، بدأت المعارضة السودانية في العناد ودعت إلى عصيان مدني.

فثمن المجلس العسكرى الانتقالى فى السودان الوساطة الإثيوبية، مؤكدا انفتاح أعضاء المجلس وحرصهم على التفاوض مع القوى المدنية في السودان، بهدف الوصول إلى تفاهمات مرضية، مما يؤدي لتأسيس تحول ديمقراطي وتداول سلمي للسلطة. وقال المجلس العسكرى، في بيان أمس، إنهم يسعون لتوافق وطني ولعبور الفترة الانتقالية إلى بر الأمان.

Sponsored Links

وأكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الأنتقالي، أن المجلس منفتح للجلوس والتفاوض للوصول إلى حل في أي وقت.

ولوح رئيس اللجنة السياسية المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق الركن شمس الدين كباشي، باتخاذ "الكثير من الخيارات التي تراعي مصلحة المواطن السوداني وتحفظ السودان".

ونقلت وكالة السودان للأنباء عنه "التفاوض يسير بوتيرة ضعيفة، وإن استمر الحال هكذا ربما يفضي ذلك للكثير من الخيارات التي تراعي مصلحة المواطن السوداني وتحفظ السودان".

وقال في محاضرة لضباط وضباط صف وجنود منطقة أم درمان العسكرية: "عقب نجاح الثورة، عملنا مع قوى إعلان الحرية والتغيير شريكاً أصيلاً في عمليات تفاوض شهدت مواقف متعددة، مؤكدين تماسك المجلس ووقفته من أجل أمن وسلامة السودان دون الرغبة في الحكم".

ولفت إلى أن "المجلس بلجانه المختلفة، يؤدي ما عليه في مجال الخدمات، الأمر الذي أدى لاستقرار كافة ما يحتاجه المواطن من خدمات أساسية وضرورية، وفي كل أرجاء البلاد".

وكانت حركة السير قد عادت بصورة جزئية لشوارع الخرطوم أمس مع انتشار كبير لقوات الدعم السريع خاصة على الجسور والمواقع الحيوية. وقال شهود عيان إن هناك انتشارا لعناصر الجيش والشرطة في مدن أم درمان والخرطوم بحري.

وعنادًا في المجلس العسكري، دخل "العصيان المدني" الذي دعت إليه الحركة الاحتجاجية في السودان حيذ التنفيذ، اعتبارا من الأحد، على أن يستمر حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لحكومة مدنية.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين، الذي أطلق الحركة الاحتجاجية في السودان، "العصيان المدني"، اعتبارا من الأحد، على ألا ينتهي إلا بقيام حكومة مدنية، بإذاعة "إعلان بيان تسلم السلطة" عبر التلفزيون السوداني.

وكشفت جولة لمراسل سكاي نيوز عربية أن الغالبية العظمى من المحال التجارية والخدمية في العاصمة السودانية مغلقة، بينما أكد شهود عيان توقف خدمات مطار الخرطوم الدولي، وإلغاء جميع الرحلات المغادرة والقادمة إليه.

ودعا قادة الاحتجاج المواطنين للمشاركة في العصيان المدني، في محاولة للضغط على المجلس العسكري الحاكم، عقب الهجوم الدامي على مخيم الاعتصام.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: كيف عاندت المعارضة المجلس العسكري السوداني؟ (تقرير) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق