أسرار الأسبوع: إعلاميون: زعيم الحوثيين يُحاط بخبراء إيرانيين ولبنانيين ويتقمص شخصية "نصرالله"

0 تعليق 22 ارسل طباعة تبليغ

كشفت مصادر إعلامية، أن زعيم الحوثيين يحيط به خبراء إعلاميين إيرانيين ولبنانيين.

   

Sponsored Links

وكشف مصدر إعلامي یمني، منشق عن صفوف الحوثیین، عن وجود خبراء إعلامیین لبنانیین وإیرانیین إلى جوار عبدالملك الحوثي یعود إلى ما قبل عاصفة الحزم. 

وقال المصدر وفقاً لما نشرته صحيفة "الوطن"  السعودية الصادرة اليوم الخميس - تابعها "اليمن العربي" - "إنھ سبق والتقى عبدالملك في محافظة صعدة، وكان محاطا بفریق كبیر من الخبراء في عدة مجالات بینھم خبراء إعلامیون من إیران وحزب الله، إلا أنھ في الفترة الحالیة فإن عبدالملك غیر موجود في صعدة، لوجود مخاوف من ذلك، وحرصھ على عدم الظھور. 

وأوضح الإعلامي الیمني، أحمد الصباحي، أن عبدالملك الحوثي یتقمص شخصیة حسن نصر الله بكل الطرق والأدوات بما فیھا الخطابات ورفع أصابع الیدین ورفع الصوت، وكل حركات نصر الله في خطابھ، لدرجة أن عبدالملك الحوثي یتدرب ساعات طویلة ویتابع خطابات حسن نصر الله ویحفظ بعض المقولات التي یرددھا من أجل أن یكررھا في خطاباتھ. 

صناعة الرموز

 وقال الصباحي، إن عدم ظھور عبدالملك الحوثي، أمام أنصاره لھا دلالات عدة، أولھا، الخوف من الظھور أمام الجماھیر نتیجة فقدان الثقة بالآخرین، حیث یخشى من الانتقام كونھ تسبب بمآس للملایین من الشعب الیمني ومن ضمنھم أنصاره الذین یقودھم إلى الموت بینما یعیش مع أسرتھ وقیاداتھ في نعیم من العیش  

وأضاف الصباحي، أن الأمر الثاني في عدم ظھور عبدالملك، ھو أن الحوثیین وحزب الله والحركات الشیعیة تحاول أن تصنع رموزا مقدسة لا تأكل مع الناس ولا تلتقي بھم، ولا أحد یستطیع الوصول إلیھم إلا بصعوبة بالغة، وصناعة ھالة من الھیلمان والقدسیة المطلقة للشخص حتى یصبح رمزا مقدسا ولا یخالف لھ أمرا.

 أسلوب إیراني 

وأضاف الصباحي، أن صناعة الرموز المقدسة، أمر مدروس من قبل الحوثي، وكان یجري أیضا على أخیھ الصریع حسین الحوثي مؤسس الحركة، حیث كان الناس یذھبون إلى منزلھ وینتظرون أسبوعا كاملا من أجل أن یخرج علیھم للسلام والاستماع إلیھم، ولذا فإن ھذا الأسلوب الإیراني الذي ینتھجھ الحوثي وأسرتھ جزء من عملیة خداع الناس، وإظھار مكانة رفیعة لھؤلاء الأشخاص الذین ھم في الأصل لا یفقھون في الحیاة شیئا.

 حزام أمني 

وبین الصباحي أن ھناك ثلة قلیلة جدا من القیادات تحیط بعبدالملك الحوثي، وتفرض علیھ حزاما أمنیا صارما یصعب الوصول إلیھ من قبل القیادات في المحافظات إلا بعد عناء طویل، كما أن لقاء أي شخص بعبدالملك الحوثي یعد تكریما لھ باعتبار ذلك شكلا من أشكال التقدیس والاصطفاء المزیف.

 ولفت الصباحي إلى أن الأشخاص الذین یصلون لعبدالملك الحوثي ھم من المقربین جدا، ویتم تفتیشھم بشكل مكثف، وكذلك رصد تحركاتھم. مكان آمن بعید قال مصدر آخر، إن تسجیل كلمات وخطب عبدالملك الحوثي وعرضھا عبر الشاشات وعدم ظھوره أمام أنصاره أمر یؤكد أن عبدالملك، غیر موجود في الداخل الیمني، وأنھ یترك الأغبیاء یتصارعون ویتقاتلون فیما بینھم، بینما ھو في مكان آمن بعید، وھذا الأسلوب لا یختلف عن أسلوب حسن نصر الله وملالي إیران. 

وأوضح المصدر أن عبدالملك تتم إعادة خطبھ وكلماتھ مرارا حتى یتم نشرھا بالشكل النھائي نظرا للأخطاء التي یرتكبھا في الحدیث.

 الخطب والكلمات 

وأضاف المصدر أن عبدالملك یلقي تلك الخطب والكلمات وأمامھ عناصر إعلامیة من حزب الله وتكلف الكلمة الواحدة جھدا كبیرا نظرا لإعادتھا أكثر من مرة، إضافة إلى اختیار نوع الملابس والزي الیمني.

 وبین المصدر أن القنوات المھتمة بنقل خطب وكلمات الحوثي ھي: المسیرة والجزیرة والمیادین التي لھا مشروع تدمیري في المنطقة وتعمل على خدمة الأجندة الخارجیة.

 وقال المصدر، إن تلك القنوات تعمل عبر عناصر حزب الله، على الترویج لخطب وكلمات عبدالملك بنفس الآلیة التي تعمل مع خطب وكلمات نصر الله.  

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: إعلاميون: زعيم الحوثيين يُحاط بخبراء إيرانيين ولبنانيين ويتقمص شخصية "نصرالله" .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق