أسرار الأسبوع: الحلم النسائي يقترب من فورمولا 1

0 تعليق 15 ارسل طباعة تبليغ

اعترفت كاثرين بوند موير، المؤسسة لسلسلة سباقات دابليو للسيارات النسائية، بأنها فكرت في بعض الأوقات أنها أهدرت سنوات من حياتها لتأسيس البطولة، لكنها تجاوزت ذلك الآن.

وبعد اقتراب البطولة المكونة من ست جولات، من دخول السباق قبل الأخير في هولندا، بعد غد السبت، تشعر بوند موير أن عملها أتى ثماره.

Sponsored Links

وخلال العام المقبل ستحصل أعلى السائقات ترتيبا في البطولة على نقاط، للاقتراب من الحصول على رخصة القيادة الاستثنائية، وقطع خطوة كبيرة نحو الهدف الأبرز، بالمشاركة في فورمولا 1.

ولم يوضح الاتحاد الدولي للسيارات، الذي أعلن عن الأمر في يونيو حزيران، عدد النقاط.

لكن بوند موير تأمل في أن تكون ما بين 12 و18 نقطة للفائزة.

ويجب الحصول على 40 نقطة على مدار ثلاثة أعوام، للمشاركة في سباق فورمولا 1، وعلى 25 نقطة للمشاركة في التجارب الحرة ليوم الجمعة.

وأبلغت بوند موير الصحفيين "إذا ما كنا بصدد منح السائقات فرصة المشاركة في البطولات البارزة، وخاصة فورمولا 1، فهذا يمثل تغييرا كبيرا في فرص السيدات في رياضة المحركات.. المشاركة في بطولة دابليو تمنح السائقات فرصة حقيقية لبلوغ فورمولا 1، لأنهن بحاجة إلى تلك النقاط".

ولم تشارك أي امرأة في سباق فورمولا 1 منذ 1976، لكن الرئيسة التنفيذية للبطولة، التي غلبتها دموعها عند انطلاق السباق الأول للبطولة في هوكنهايم، خلال مايو آيار، تشعر بأن بطولة دابليو ستقدم السائقة المقبلة.

وقالت "في بعض الأوقات كنت أفكر أن هذا لن يحدث، ثم عبرت (السيارات) المنعطف... وفجأة أصبح الحلم حقيقة".

اللحظة الفارقة

وجاءت اللحظة الفارقة الأخرى، ضد مجموعة من السيدات قلن إنه من الخطأ تأسيس بطولة قائمة على الفصل بين الجنسين، عندما صعدت أليس باول على منصة التتويج.

وتوقفت مسيرة باول من قبل بسبب عدم وجود الدعم المالي والفرصة، لكن السائقة البريطانية احتضنت بوند موير طويلا.

وقالت بوند موير "في بعض الأوقات كنت أفكر أن المنتقدين كانوا محقين في انتقاداتهم، لكن أليس قالت لي (شكرا على مساعدتي لاستعادة هذا الشعور مرة أخرى) عندها انتهت أي شكوك".

وتقام السباقات باستخدام سيارات مطابقة لبطولة فورمولا 3.

وتقام جميع الجولات في أوروبا، بجانب بطولة العالم للسيارات السياحية الألمانية.

وفي العام المقبل ستتوسع البطولة إلى الولايات المتحدة.

ولا تدفع أي سائقة أموالا نظير المشاركة في البطولة، فيما يحصلن على جوائز مالية في نهاية الموسم، إذ تنال صاحبة اللقب 500 ألف دولار، وتحصل وصيفة البطلة على 250 ألفا.

وتحصل صاحبة المركز الأخير على 7500 دولار، وتتأهل أول 12 سائقة في الترتيب إلى بطولة العام التالي مباشرة.

وتتصدر البريطانية جيمي تشادويك البطولة أمام الهولندية بايتزكه فيسر والإسبانية مارتا جارسيا.

وتأتي فابين فولفند القادمة من ليختنشتاين في المركز الرابع، الذي تحصل صاحبته على 100 ألف دولار، وما زالت تملك فرصة للفوز باللقب.

وستخصص فولفند التي تعمل في بنك، الجائزة المالية للتحول إلى الاحتراف.

وقالت السائقة البالغ عمرها 21 عاما، والتي نافست ضد ماكس فرستابن ولانس سترول ولاندو نوريس، المشاركين في فورمولا 1، في سباقات الكارتنج "في ليختنشتاين من الصعب الحصول على رعاة".

وتابعت "على العكس من سلسلة دابليو فكل البطولات الأخرى تتعلق بالمال.. أؤمن بأننا سنرى فتاة في فورمولا 1، الأمر يتعلق بالحصول على أول فرصة".

وأضافت للصحفيين "السيارة لا تعلم من يقودها، رجل أم امرأة".

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: الحلم النسائي يقترب من فورمولا 1 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق